استفسار المعاملات

رقم الكتاب

بن كود

أحداث السليمانية في شهر شباط


اليوم الأول من شهر شباط من سنة 1997 , تسلم السيد (فريدون عبدالقادر) منصب محافظ السليمانية خلفا للسيد (سالار عزيز) . مدة تسلمه سلطة المحافظ كان سبعة أشهر حيث في أواخر شهر أيلول سلم المنصب إلى السيد (قادر عزيز حمه جان) المعروف ب (حاكم قادر).

في يوم 1-2-2007 توفي المثقف و المفكر من مدينة السليمانية (هوشيار محمد عزيز قفطان) الذي خدم الأدب و الثقافة و تاريخ الكورد.

يوم 2-2-1966 تم عقد المؤتمر الثاني لأتحاد معلمي و مدرسي كوردستان بشكل سري في منظمة السليمانية.

يوم 3-2-1971 تم تعيين (علي عبدالله أمين) كمحافظ السليمانية مكان (شكري صبري حديثي) بأمر من الحكومة العراقية حيث بقي في منصبه لمدة أكثر من ثلاثة سنوات.

يوم 3-2-2000 تم إجراء أول إنتخابات بلدية ضمن إدارة محافظة السليمانية و الذي فيها تم إنتخاب (حاكم قادر حمه جان) كرئيس بلدية السليمانية.

يوم 4-2-1946 تم تشكيل إتحاد حركة النساء في مدينة السليمانية على يد (حپسه خاني نقيب) كأول منظمة نسائية للدفاع عن حقوقهم في جنوب كوردستان.

يوم 5-2-1944 تم نحي (وفيق حبيب) عن منصب متصرف السليمانية الذي بقي في منصبه لمدة ثلاثة اشهر و تسلمه السلطة يوم 31 تشرين الأول في سنة 1943 بعد ذلك وضع (بهاء الدين نوري) في مكانه.

خلال إعلان النتائج الأولى لإنتخابات بلدية السليمانية , تم الإعلان في تاريخ 5-2-2000 أن مرشحي الأتحاد الوطني الكوردستاني نال أكثر المقاعد في البلدية.

يوم 6-2-1935 توفي الشاعر الكوردي الكبير و الوطني ( أحمد مختار جاف) نتيجة لهجوم وقع عليه . ولد (أحمد مختار جاف) في سنة 1896 في مدينة حلبجة و في أيام شبابه أختلط بمجال الأدب و السياسة.

يوم 6-2-1994 تم تشكيل حزب جديد في مدينة السليمانية بإسم (الرابطة الإسلامية الكوردية) كحزب سياسي و الذين أعضائهم كانوا يعملون بشكل سري تحت إسم (الأخوان المسلمين).

يوم 8-2-1963 تم نشر أخر عدد من جريدة (ژین) و الذي كان يصدر في السليمانية من قبل الشاعر (پیرەمێرد)و بعده كان يشرف عليه من قبل عدة شخصيات أخرى مثل (گۆران) الشاعر و (أحمد زرنگ) و (جميل صائب) و لكن مع مجىء البعثيين تم الإغلاق عن نشر الجريدة و منعه.

بسبب الوضع الأمني المتدهور الذي كان يشكله القوات الأمنية البعثية في منطقة (پشدەر) التابعة لمحافظة السليمانية , يوم 9-2-1986 قام المواطنيين و اصحاب المهن و الحرف في منطقة (قەڵادزێ) بإضراب عام و أغلقوا كل المحلات و الأسواق , بعد ذلك قامت القوات الأمنية البعثية تحت تهديد السلاح بإجبار المواطنين بفتح محلاتهم.

يوم 9-2-1992 تم عقد أول مؤتمر لإتحاد مهندسي كوردستان في مدينة السليمانية و بحضور (656) عضو تابع للمنظمة . هذا المؤتمر إستغرق عدة ايام و تم إنتخاب هيئة جديدة للسكرتارية و إعادة النظر في النظام الداخلي للمنظمة.

يوم 10-2-1959 تم إصدار أول عدد من جريدة (ڕزگاری) في مدينة السليمانية و التي كانت جريدة سياسية وطنية و كان يدافع فيها عن الشعب الكوردي حيث كان ينشر فيها مواضيع لعدد من الشخصيات و الأدباء و المفكرين.

بعد تنحية (وفيق حبيب) عن منصب متصرف السليمانية , تم وضع (بهاء الدين نوري) كمتصرف جديد للسليمانية في مكانه بتأريخ 12-2-1944 بأمر من حكومة بغداد حيث بقي في منصبه لمدة أقل من 8 أشهر.

بعد أعتقال (عبدالله أوجلان) مؤسس و قائد حزب العمال الكوردستاني من قبل تركيا قامت مظاهرات واسعة في السليمانية لدعم و تأييد عبدالله أوجلان بتأريخ 12 -2-1999.

يوم 13-2-1993 تم وضع خطة من قبل النظام البعثي لتفجير مخازن منظمة الهلال الأحمر العراقي في مدينة السليمانية حيث إلتحق ضرر مادي كبير بالمخازن.

يوم 14-2-1925 تم تشكيل جمعية (الدفاع الوطني للكورد) في مدينة السليمانية و كان يشرف عليه من قبل (أحمد توفيق بك) و عدد من الشخصيات و المفكرين و الكتاب قاموا بدعمه حيث كان هدفه الدفاع عن حقوق الشعب الكوردي.

يوم 14-2-2004 تظاهر أكثر من عشرة ألاف من سكان مدينة السليمانية و قاموا بعدة هتافات تطالب بإستقلال كوردستان.

يوم 15-2-1993 توفي (محمد عزيز قفطان) الشخصية المثقفة و محب الأدب و مؤسس مطبعة (كامراني) و الذي قدم خدمة كبيرة للأدب و الثقافة الكوردية.

يوم 17-2-1939 تم تنحية (عبدالمجيد يعقوبي) عن منصب المتصرف (المحافظ) من منصبه بأمر ملكي و من قبل الحكومة العراقية الذي إستلم السلطة في بداية شهر تشرين الأول من سنة 1937 و قام بإدارة السلطة بالوكالة لعدة أشهر حتى تسلم (حاجي رمضان) منصب المتصرف بشكل رسمي .

يوم 18-2-1981 تم تعيين (جعفر عبدالكريم البرزنجي) كمحافظ السليمانية بديل عن (أرشد زيباري) و بقي في منصبه حتى سنة 1989.

يوم 20-2-1977 بأمر من الحكومة العراقية و ضمن إطار تغييرات السلطة البعثية للمناصب الإدارية في إقليم كوردستان تم تنحية (محمد أمين محمد) عن منصب محافظ السليمانية و الذي كان في السلطة من سنة 1975.

يوم 20-2-2005 إجتمع كلا الحزبين الإتحادي الوطني الكوردستاني و الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مصيف دوكان التابع لمحافظة السليمانية بهدف وضع ألية لتوحيد كلا الإدارتين.

بعد إعلان الإمارة الكوردية من قبل (شيخ محمود حفيد) ملك كوردستان طلب الإنكليز الذين كانوا يحكمون العراق من ملك كوردستان و أهل السليمانية بتأريخ 21-2-1923 إنهاء معاداتهم لحكومة بغداد و السلطة الإنكليزية و إذا تم رفض طلبهم سوف تقوم القوات الجوية البريطانية و العراقية بقصف السليمانية.

بعد أن طلب حكومة بغداد و المسؤولين البريطانيين في العراق من الشيخ (محمود الحفيد) ملك كوردستان أن يزور بغداد و تم رفض هذا الطلب من قبل الشيخ حينها قامت الطائرات الإنكليزية في يوم 22-2-1923 بإنزال منشورات تهديدية على أهل السليمانية لكي يمنعوا القوات الكوردية من القتال ضد القوات الأنكليزية و العراقية.

يوم 22-2-1988 قام النظام البعثي بأول حملة أنفال ضد الكورد و أول حملة كان في منطقة (جافايه تي) و أستمر حتى 19-3-1988.

يوم 22-2-1992 بهدف إبداء الغضب و الرفض ضد سياسات النظام البعثي البائد قام الطلاب و شباب مدينة السليمانية بمظاهرة شعبية كبيرة أمام مكتب منظمة الأمم المتحدة في مدينة السليمانية و طلبوا من المجتمع الدولي وضع حدود لتجاوزات الحكومة العراقية.

يوم 23-2-1923 طلب الأنكليز الذين كانوا يحكمون العراق من (سمكؤ إسماعيل خاني شكاك) أن يترك مدينة السليمانية و الذي كان في وقتها ضيف (شيخ محمود ) ملك كوردستان لأن القوات الأنكليزية و العراقية كانوا في نيتهم قصف مدينة السليمانية.

يوم 23 -2-1978 قام المجاهد و البيشمركة (فاتح قادر) المشهور ب(كرێكار) في داخل مدينة السليمانية بقتل نفسه بعد أن تم محاصرته من قبل القوات البعثية حيث قتل نفسه و لم يسلم نفسه لهذه القوات البائدة.

يوم 23-2-1988 قامت القوات البعثية بقصف القرى (هەڵەدن ، یاخسەمەر، چاڵاو) التابعة لمحافظة السليمانية بالأسلحة الكيميائية مما أدى إلى إستشهاد أعداد كبيرة من المواطنين الأكراد و إلى إالحاق أضرار مادية كبيرة بالمناطق المذكورة.

يوم 24-2-1924 تم تأسيس مدرسة الجمعية العلمية في مدينة السليمانية.

يوم 24-2-1986 قامت قوات البیشمەرگە على طريق السليمانية و قرداغ بعمل نشاط كبير ضد القوات العراقية و النظام البعثي و الذي أدى إلى قتل عشرات الأشخاص من القوات العراقية و ضرر مادي كبير.

يوم 24-2-1990 قامت القوات العراقية و النظام البعثي البائد بحملة كبيرة في منطقة (سورداش) التابعة لمحافظة السليمانية بهدف إعتقال المنظميين السريين و البیشمەرگە.

يوم 24-2-2005 بدأت ثاني مهرجان موسيقي كوردي أصلي في محافظة السليمانية و الذي إستمر لمدة 4 أيام و شارك فيها 15 فرقة كوردية من مناطق كوردستان المختلفة.

إعداد : قسم إعلام محافظة السليمانية

حقوق النشر محفوظة

 


مزيد من الأخبار

أخبار

أعلان دورات تدريبية متنوعة من قبل الحكومة الهندية
2022-06-29
إنجاز أعمال طريق (بابان) السريع تجري بصورة جيدة
2022-06-27
الإستعدادات لإجراء إمتحانات السادس الإعدادي في السليمانية
2022-06-22
كيف نحمي أنفسنا من خطر الإصابة بمرض الكوليرا؟
2022-06-22
إتخاذ عدة قرارات بخصوص وباء كوليرا في محافظة السليمانية
2022-06-20
غرفة تجارة و صناعة السليمانية الأفضل في العراق
2022-06-19
تجديد إنارة شارع (ملك محمود) في السليمانية
2022-06-15
مناقشة أوضاع حقوق الإنسان في ديوان محافظة السليمانية
2022-06-14
تقديم خدمات أكثر للنازحين و المهجرين ضمن حدود محافظة السليمانية
2022-06-07
خدمة المواطنين هو الهدف الرئيسي لحكومة إقليم كوردستان
2022-06-07
إجراء إجتماع لحل المشاكل الإدارية في محافظتي السليمانية و حلبجة
2022-05-18
محافظ السليمانية يتلقى دعوة رسمية لزيارة الولايات المتحدة الأمريكية
2022-05-18
إنعقاد مؤتمر للتربية و التعليم
2022-05-09
دولة الهند تخصص زمالات دراسية لطلاب جامعات السليمانية و الإقليم
2022-05-09